فــوج قمــرة للكشافـــة و الطفولـــة - عين الريش
أهلا و سهلا بكم معنا في هذا الفضاء الرحب . تفيد سجلاتنا أنك زائر نرجو منكم التسجيل معنا

محطات لبادن باول

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

محطات لبادن باول

مُساهمة  algerie16 في الأحد أبريل 03, 2011 5:59 pm

<P>&nbsp;</P>
<P>1-مولد بادن باول&lt;&lt;ستانهوب ترراس&gt;&gt;</P>
<P>روبرت ستفنس سميث بادن باول.لنعطي بادن باول اسمه الكامل ولد في 22شباط 1857 في 6 شارع ستانهوب جنوبي غربي لندن وتدعى اليوم ستانهوب ترراس&lt;سطيحة&gt;.والده المحترم بادن باول كان عالما معروفا وأستاذا في علم الهندسة جامعة اكسفورد.والدته كانت ابنة الاميرال &lt; و.هـ.سميث &gt; .الذي ادعى أجداده بصلة القرابة بالكابتن جون سميث المستكشف والجندي العظيم.لا ريب انه ورث من جهة والدته روحه المغامرة وشجاعته ونشاطه الحيوي وهي التي مع أنها كانت مسؤولة عن أعبائه العائلية الكبيرة قد وجدت الوقت الكافي لمساعدة المدارس في مناطق لندن الفقيرة.شخصيات عديدة كانت صديقة للعائلة منها جون راكسن الذي رأى بادن باول مرة يرسم بيده اليسرى فنصح والدته أن يستعمل يديه الاثنتين في كل نشاط يقوم به فكان بادن باول طوال حياته يستعمل يديه الاثنتين فعندما يرسم بيده اليسرى يكتب في نفس الوقت بيده اليمنى فكان الجمهور ينظر إليه بإعجاب.</P>
<P><BR>&nbsp;</P>
<P>2- فيلق مفكنج للولد – المراسلة.</P>
<P>في أوساط الجيش يذكر بادن باول مرفوقا بحصار مفكنغ الذي عمل منه بطلا وطنيا إن الخبرات والتجارب العديدة التي جرت في مافكنغ والحصار الذي جرى حولها والذي صارت جزءا من الحركة الكشفية هذه التجارب اصبحت صفة من صفات الاولاد في قوة الملاحظة نتحدث عنها كما نتحدث عن علم النفس.لقد كان هذا الفيلق مكلف بنقل الرسائل فقد أوجده ودربه بادن باول لاعمال إرسال الرسائل خلال الحصار ومن خلاله درس الأولاد الطاعة و الحذاقة والكفاءة.</P>
<P>&nbsp;</P>
<P>3-بادن باول في المخيم التجريبي الأول.</P>
<P>لم تكن انطلاقة الحركة الكشفية دون ترو وتبرير.فعندما رأى بادن باول الأولاد يجوبون كهواة كشافة الجيش. ما ورد في كتابه –المعاونة للكشفية – aids to scouting&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp; اخذ يبحث الخطوط الكبرى لموضوع استعمال التدريب الكشفي لتنمية صفات الأولاد وذلك مع مواطنين مرموقين منهم السير وليم سميث .مؤسس لواء الأولاد ونتيجة لهذه الدراسة أقيم مخيم تجريبي في جزيرة براونسي سنة 1907 .</P>
<P>&nbsp;</P>
<P>4- هدية الزفاف المقدمة من الحركة الكشفية.</P>
<P>في سنة 1912 تزوج بادن باول الآنسة اغنست سانت كلير سومز.وقد قضا شهر العسل في شمال إفريقيا وصولا حتى إلى صحراء الجزائر مثل ولاية بسكرة.وكانت هدية الزفاف عبارة عن سيارة من اشتراك الكشافين أنفسهم وهذا برهان حي على المقام الذي اكتسبه المؤسس في قلوب فتيان شعوب عديدة.</P>
<P>&nbsp;</P>
<P>5- بادن باول وعائلته.</P>
<P>لم يؤثر زواج بادن باول على عاطفته نحو الكشافين وبالطبع قد كان ذلك بقدر كاف.مع مرور الوقت اصبح لعائلة بادن باول ثلاثة أولاد وقد انظم هؤلاء الثلاثة جميعهم للحركة الكشفية.وقبل أن تعمل في حركة المرشدات كانت الليدي بادن باول متحمسة للكشفية والأولاد الثلاثة هم .هيثر – بيتي – بيتر.</P>
<P>&nbsp;</P>
<P>6- السير آرثر بيرسن –بت.</P>
<P>من أصدقاء بادن باول المتحمسين لخدمة الحركة الكشفية وهو ناشر معروف واشتهر بناشر أول كتاب كشفي.وتولى السيد بيرسن إصدار مجلة الكشاف الأسبوعية التي صدرت سنة 1907 ولم يكف الناشر بتمويل الحركة الكشفية فحسب بل انه أول من أمن مقر عام كشفي في شارع هنرييتا.ولكن بعد مدة قصيرة وعندما بلغ عدد الكشافين اكثر من مائة ألف كشاف انتقلت القيادة العامة إلى مكان اكبر مساحة يتالف من عشر غرف وذلك في شارع فكتوريا وزاد عدد الموظفين من أربعة إلى خمسة عشر.</P>
<P>&nbsp;</P>
<P>7-الجراميز الأشبال</P>
<P>في سنة 1916 اكتمل منهج الكشافة الصغار الذين لقبوا بالجراميز والمعروفون ببلادنا العربية بالأشبال ووافق بادن باول على هذا المنهج و أطلقه كان الاخوة الصغار للكشافين يطرقون الباب عدة سنوات طالبين قبولهم وإذا ببعد نظر بادن باول يوصله إلى صوغ خطة تحوي مواد من التدريب الكشفي الأكثر جاذبية وفائدة.لقد اثبت هذا الفرع الجديد للحركة شعبية فورا وفي غضون وقت قصير كان هناك عشرة آلاف فتى صغير يرتدون مفاخرين ثوب الأشبال.</P>
<P>&nbsp;</P>
<P>8- الكشافة تساعد .</P>
<P>الحرب العالمية الأولى 1914 كانت تجربة وفرصة عظيمة للحركة الكشفية.إشاعات طريفة كانت رائجة بذلك الوقت عن عمل بادن باول منها انه كان يقوم بخدمة سرية في ألمانيا.وانه سجن ببرج لندن بتهمة التجسس.وتجاوزت ذلك مجلة أمريكية وقالت انه اعدم رميا بالرصاص كجاسوس.كان عمره آنذاك 57 سنة ومع ذلك وضع نفسه تحت تصرف مكتب الحرب غير إن اللورد كتشنر قرر انه لا يمكن لبادن باول أن يؤدي خدمة افضل من متابعة عمله بالحركة الكشفية التي لها أهمية كبرى ومفيدة في وقت الحرب كجمع المساعدات والإسعاف والرسائل…الخ.</P>
<P>&nbsp;</P>
<P>9-الكشاف البحري كحرس شواطئ.</P>
<P>بتوجيه من بادن باول اشترك الكشافون بجميع أعمال الخدمات الوطنية.أحد أهم الأعمال الحربية قام بها كشافة الحر الذين قاموا بواجبات عديدة بخدمة حراسة الشواطئ.وبذلك فسح المجال أمام العديد من الجنود لخدمة بلادهم في مكان آخر.والخدمات الوطنية الأخرى التي اشترك فيها الكشافون إبان الحرب هي مراسلون في المكاتب الحكومية مراقبة الخطوط الحديدية حراسة الجسور جمع الأوراق العديمة النفع ورصد صفاء الحالة بعد الغارات الجوية.</P>
<P>&nbsp;</P>
<P>10-الكشاف كورنويل.</P>
<P>خلال الحرب العالمية الأولى أدى حوالي عشرون ألف كشاف الخدمة العسكرية وفقد منهم عشرة آلاف كشاف وبين ميداليات الشرف التي حازها كشافون هناك أحد عشر&lt;v.c&nbsp;&nbsp;&nbsp; &gt; فيكتوريا كروس أي صليب فيكتوريا وهو ارفع وسام حرب بريطاني يعطى لمن أدى خدمات استثنائية ومن هؤلاء الأحد عشر كان الفتى الكشاف البحري جاك كورنويل.الذي بقي في مركز حراسته بينما جميع من حوله قد قتلوا وقد توفي فيما بعد متأثرا بجراحه.وكذلك عمل بادن باول بمشقة لجمعية الشبان المسيحية لامدادها بأكواخ في فرنسا وفي 1916 جمع الكشافة المال لاعداد أربع من هذه الأكواخ وكذلك اشترى سبع سيارات إسعاف.</P>
<P>&nbsp;</P>
<P>11- بادن باول بعد انتهاء الحرب.</P>
<P>عند انتهاء الحرب كرس بقية حياته لتطوير الاخوة العالمية والسلام وذلك من خلال الحركة الكشفية واخذ في منزله&lt;هاكس هيل&gt; يحضر لرحلات ودية.هو يعتقد انه ليس هناك من طريقة افضل لاخوة عالمية من توجيه مواطني المستقبل لبلدان متعددة ولغات مختلفة بانتظامهم بالحركة الكشفية التي ليس لها حدود الوطنية.</P>
<P>&nbsp;</P>
<P>12- قاعة جيلول بارك.</P>
<P>لم يكن بادن باول بالرجل الذي يستريح على منجزاته فعندما تبرع السيد &lt;و.دي بوا ماكلارن&gt; مفوض منطقة روزنيت بتقديم ارض للتدريب بالقرب من لندن قبل بادن باول بتلهف وبعد تفتيش دقيق عن ارض مناسبة استملكت ارض جيلول بارك قرب شينغفورد واستعملت منذ ذلك الوقت للتدريب.القاعة القديمة لها تاريخ قديم يرجع إلى التودرز وقد رممت من قبل صديق بادن باول المهندس كلاو وليمز اليز.افتتحت جلول بارك رسميا في تموز 1919 وفي شهر ايلول سبتمبر اقيم أول المخيمات التدريبية للقادة على أرضه الواسعة وهذه الارض2 صالحة للكشفية لغاباتها وحقولها.</P>
<P>&nbsp;</P>
<P>13- الجوالة </P>
<P>بعد النجاح بتأسيس حركة الأشبال للفتيان الصغار الراغبين بتهيئة أنفسهم للالتحاق بالكشافين واجهت بادن باول مشكلة أخرى بعد الحرب عندنا أراد الفتيان الكبار الاحتفاظ ببعض الصلة بالحركة التي هم مدينون لها بالكثير.وهكذا من اجل الكشافة البالغين اكتشف بادن باول صدفة لقب الجوالة.وقدم لكل شاب تجاوز الثامنة عشر منظمة يمكن لمهنته ومركزه بالمجتمع أن يتطور فيها باخوة وصداقة كشاف حقيقي.وعند صدور كتاب&lt;التجوال سبيل النجاح&gt; سنة 1922 استقبل بحماس كبير تجاوز بكثير حدود الحركة ذاتها.</P>
<P>&nbsp;</P>
<P>14- الجمبوري العالمي الأول.</P>
<P>في عام 1920 أقيم أول جمبوري وهذا الاسم الفريد انتقاه بادن باول بنفسه. كان ذلك في لندن أوليمبيا وقد فتح هذا الجمبوري الأميرة صاحبة السمو الملكي مع الدوق اوف كونوت.وفي هذا الجمبوري نودي بادن باول رئيسا لكشافة العالم.</P>
<P>&nbsp;</P>
<P>15- ارو بارك.</P>
<P>للاحتفال ببلوغ الحركة الكشفية سن الرشد 21 سنة أقيم جمبوري كبير آخر في ارو بارك قرب بيركنهد عام 1929 حيث تجمع 41 واحد و أربعون شعبا معا من اجل الصداقة والترفيه ويذكر هذا الجمبوري من بعد بالاخص بالمطر والوحل غير إن سوء الأحوال الجوية لم تكن لتثبط عزيمة المشتركين وروحيتهم والكشاف الأكثر ابتهاجا ومرحا من الجميع كان بادن باول.أحد أهم المشاهد الرائعة لجمبوري بلوغ سن الرشد كان الاستعراض الكبير الذي جرى احتفالا لواقع منح الملك إلى بادن باول رتبة نبيل لقب تشريف ناله باستحقاق تتويجا لخدمة وطنه طيلة واحد وعشرون سنة على أعلى مستوى. لقد كان أمرا نموذجيا أن يقرر صاحب رتبة نبيل الجديد لقبه بالحركة الكشفية وبأرض تخييمها الشهيرة إذ انه اصبح اللورد بادن باول اوف جلول.</P>
<P>&nbsp;</P>
<P>16- سيارة جام رول.</P>
<P>احتفل كشافو العالم بطريقتهم الخاصة بمناسبة وصول رئيسهم إلى طبقة النبلاء البريطانية فكانت تهانيهم أن قدمو سيارة رولس رويس مع مقطورة caravan&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp; إلى بادن باول الذي بدعابته المميزة سماها فورا.the jam roll&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp; الجمبوري.وقد اكتتب كل فتى بالمملكة المتحدة ببنس واحد لشراء الهدية.</P>
<P>&nbsp;</P>
<P>17- اجتماع غير رسمي.</P>
<P>قام بادن باول برحلات عديدة في أنحاء العالم لتعزيز الحركة وتطويرها بالخارج.وقد شدد على أن تكون احتفالات الترحيب غير رسمية ما أمكن فمثلا كشاف من فيجي أهدى إلى بادن باول جوزة هند كتقدمه شخصية ففتحها بادن باول فورا بسكينه الكشفي وهو يشرب نخب الكشاف الفتى.المتابيل أعطاه لقب ايمبسيزا الذئب الذي لا ينام أبدا فبادن باول لم يضيع دقيقة واحدة من عمره بالرغم من تقدم سني عمره فإذا ما نهض عند شروق الشمس كثيرا ما كان ينجز كتابة مقال قبل تناول فطور الصباح.</P>
<P>&nbsp;</P>
<P>18- بادن باول وملكة هولندا ويلهلمينا.</P>
<P>آخر جمبوري حضره بادن باول كان في هولندا سنة 1937 عندما استمع 28000ثمانية وعشرون ألف كشاف إلى رسالة الأمل تقرع في سماء أوروبا الداكنة .فقد رعت ملكة هولندا فلهلمينا الجمبوري العالمي بحضورها وبجانبها يقف بادن باول واخذ له آخر صورة ولقد تحقق كل من حضر هذا التجمع بان رمال حياته تنساب بعيدا من نبرات صوته وهو يلقي رسالته التي أنهاها بهذه الكلمات المؤثرة &lt;الوداع.في رعاية الله.الله يبارككم جميعا.&gt;</P>
<P>&nbsp;</P>
<P>19- الظهور الأخير.</P>
<P>آخر مرة ظهر فيها بادن باول أمام الجمهور في إنكلترا سنة 1937 عندما حظر احتفالا كبيرا للكشاف البحري في لندن فقد قام مع دوق اوف كنت.كآمر للكشاف البحري.يقوم بتفتيش حرس الشرف.</P>
<P>&nbsp;</P>
<P>&nbsp;&nbsp;&nbsp; 20- بادن باول في كينيا.</P>
<P>لقد تعذر على انحطاط القوة والطاقة أن توهن الروحية العالية لبادن باول ففي سنة 1937 أبحر إلى جنوب أفريقيا لزيارة ودية ولكنه اضطر إلى إبدال مخططه و أمضى فصل الشتاء في كينيا لا يمكن لبادن باول أن يقعد كسولا خاملا فكان يمضي أيامه بكتابة الرسائل التشجيعية ويبعث بتحياته إلى الكشافين أينما كانوا وكان بادن باول يرسم بطاقات الميلاد بنفسه.فمثلا فقد رسم بطاقة وهو يتتبع إجراء عملية جراحية وهكذا كانت روحه لا تقهر.</P>
<P>&nbsp;</P>
<P>21- بادن باول في باكس هيل.</P>
<P>عند عودته لإنجلترا بشهر أيار مايو 1938 أمضى بادن باول الصيف في منزله باكس هيل .ينتلي في هامشاير.وقد كان يحتفظ في هذا المنزل بميدالياته وتذكاراته وعلم يونيون جاك على الرمح وكذلك العلم الذي حافظ عليه خفاقا خلال حصار مفكنج .وفي وقت متأخر من السنة نفسها غادر إنجلترا ليقضي فصل الشتاء في كينيا حيث الأحوال الجوية اكثر ملائمة لصحته.</P>
<P>&nbsp;</P>
<P>22- الجنازة.</P>
<P>بدأت قوى بادن باول الجسدية تتدهور فتوفي في 8 كانون الثاني 1941 وكن ملائما تماما ان يحمل الى مثواه الاخير في القارة حيث كانت بداية اشتهار اسمه ولقد اشترك بموكب الجنازة كشافون وجنود بيض وسود.</P>
<P>&nbsp;</P>
<P>23- موالفة-شاهد الضريح والنصب التذكاري بدير وستمينستر.</P>
<P align=center>دفن بادن باول ببلدة نييري في مواجهة جبل كينيا وشاهد الضريح البسيط التصميم هو كما شاءه الرئيس الراحل أن يكون ولقد جاء الكشافة والمرشدات من جميع أنحاء العالم يتوافدون إلى دير وستمنستر ليقدمو تحية إجلال لمؤسس حركتهم أمام النصب التذكاري.غير أن بادن باول لم يتطلب مثل هذا الأثر إذ طالما كان الفتيان والبنات يمضون أياما سعيدة يتعلمون ليكونوا كشافة ومرشدات مواطنين صالحين ومؤمنين طيبين فان اسم روبرت بادن باول سوف يحيا بذكرى سعيدة.</P>
avatar
algerie16

عدد المساهمات : 31
تاريخ التسجيل : 15/03/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى